وصف

رقم الاثر :
مسجل بالقرار الوزاري رقم 121 لسنة 2002
الموقع :
يقع هذا القصر في شارع شامبليون فى وسط البلد بمدينة القاهرة
المنشئ :
الأمير سعيد حليم هو ابن الأمير محمد عبد الحليم
تاريخ الانشاء :
1895
مهندس البناء :
الايطالى أنطونيو لاشياك
الطراز :
الباروك
من هو :
هو ابن الأمير محمد عبد الحليم بن محمد علي باشا الكبير، وقد تولى الصدارة العظمى في إسطنبول ثم اغتيل في روما سنة 1921.
عزم الامير سعيد حليم على بناء هذا القصر لزوجته إلا أنها رفضت العيش به ، وفضّلت قصر آخر لتعيش به .
الوصف المعمارى :
عبارة عن مبنى رئيسى وجناحين شرقى وغربى, وله أربع واجهات تطل على الحديقة المحيطة بالقصر وهى واجهات تتجسد فيها روعة العناصر المعمارية للعصر الذى بنيت فيه وتتميز واجهة القصر بوجود التماثيل الرائعة . يتكون القصر نفسه من بدروم وطابقين متماثلين لحد كبير .
مدخل القصر :
هناك مدخلان احدهما رئيسى وهو الجنوبى والأخر ثانوى وهو الشمالى بالإضافة لمدخل صغير يفتح على البدروم وتتوسط الواجهة الجنوبية للقصر
كتلة المدخل الرئيسية :
هى كتلة بارزة عن الواجهة وتتميز بالفخامة المعتادة فى طراز عصر النهضة والباروك ويتقدم كتلة المدخل سلم مكون من درج على جانبيه درابزين يفضى إلى بسطة ضخمة وعلى جانبيها سلمان فرعيان احدهما بالجهة الشرقية والآخر بالجهة الجنوبية,
العمودين:
يعلوها عقد نصف دائرى ازدان بقناع يمثل رأس سيدة وتمتلئ تلك العقود بزخارفها النباتية البديعة ,بينما تم حشو الأبواب الخشبية بقطع الزجاج المعشق البديع فى ألوانه وتصميمه.
القصر من الداخل :
يتكون من بدروم ودور أرضى ودور أول يتكون البدروم من قاعة ضخمة ودهليز وبعض الملحقات الخدمية تشمل على حجرات تخزين ومطبخ ودورات مياه,
الطابق الأرضى :
عبارة عن بهو واسع يمتد بطول القصر من الشمال للجنوب ويتصدر البهو بالجهة الشمالية سلم مزدوج ذو فرعين يصلان للدور العلوى ويفتح على البهو ستة أبواب ثلاثة بالجدار الشرقى وثلاث بالجدار الغربى تفتح على حجراته الواسعة ويتشابه تخطيط الطابق الأول مع الطابق الأرضى إلا أن جزءا من البهو الرئيس تم إشغاله بحجرتين واسعتين تفتحان على الشرفة الرئيسية للقصر التى تعلو المدخل الجنوبي.
الجناحان :
يحتوى على ملحقان به جناح شرقى وأخر غربى كل منهما يتصل بالقصر بواسطة ممشى يحمل سقفه صفان من الأعمدة وكان الجناحان عبارة عن عنابر واسعة ملحق بها حجرات
زخارف القصر:
تمثّل نباتات وأشكالاً هندسية والمحفورات الأسطورية والأقنعة الحيوانية
العناصر المعمارية :
يتكون نوافذ أو أعمدة أو فصوصا أو فرنتون وشرفات أو دربزينات كما تكثر به العناصر الزخرفية البديعة من أشكال دروع وفيونكات وعقود أزهار ونياشين

تم التحميل في 01.02.2017 من قبل salah123

وسط البلد / وسط البلد, (1800 - 1899), العمارة

الكلمات الدالة

سوف يظهر التعليق الخاص بك بعد أن تتم مراجعته من قبل المعهد الدنماركي المصري للحوار (ديدى). ويتم ذلك خلال ٧٢ ساعة

شكراعلى تعليقك

من داخل قصر الأمير سعيد حليم . شارع شامبليون . مصر . القاهرة

الإبلاغ عن هذا المحتوى

اختر السبب الأهم لهذا التقرير

اسمك

بريدك الإلكتروني

المزيد من التفاصيل

شكرا لتقريرك

المزيد من نفس المجموعة

الفلايك

المراكب الشراعية الخشبية التقليدية، والتي تُبحر بنهر النيل نهاراً، والمعروفة باسم الفلوكة

عربية كارو عليها متظاهرين

هذه الصورة التقطت خلال التظاهرات التى اجتاحت القاهرة فى عام 1919. نزلت السيدات مع الرجال ليطالبوا معا برحيل الاحتلال البريطانى...

فندق سميراميس القديم

صورة لفندق سميراميس الذي فتح أبوابه للزائرين فى عام ١٩٠٧. وقد تم هدم هذا الفندق قبل ثورة ١٩٥٢. وجاء هدم...

قاعدة تمثال فى ميدان التحرير

صورة لميدان التحرير في الستينيات ويظهر به قاعدة التمثال الذى تم بناؤها إستعداداً لوضع تمثال الخديوي اسماعيل. لكن التمثال لم...

الثورة المصرية

فتاة خلال ثورة الخامس والعشرون من يناير في مصر. هذه الصورة مأخوذة في ميدان التحرير، ٢٠١١

اسماعيل باشا

تمثال لإبراهبم باشا (١٧٨٩-١٨٤٨) علي جواده في منتصف ميدان الأوبرا. وكان إبراهيم باشا أكبر أبناء محمد علي؛ مؤسس دولة مصر....

شارع عدلي

صورة لمعبد عدلي أو شعار هاشامايم الذي تم بناءه عام ١٩٠٥ لخدمة اليهود السفرديم أو الجالية اليهودية المتبقية في القاهرة

متحف الفن الإسلامي

تم وضع حجر الأساس لبناء متحف الفن الإسلامي في عام ١٨٩٩، والذي يعد أحد أعظم متاحف بالعالم. وهو يضم مجموعة...

قوارب في النيل

صورة ملونة لقوارب في النيل

السقا

صورة لأحد السقّاين

سيدة في الهرم

صورة لرجل يدخن الشيشة

فلوكة في النيل

صورة ملونة لعدة فلائك في النيل

واجهة محل في المدينة التاريخية

محل بشارع المعز في القاهرة التاريخية لبيع الشيشة ومستلزماتها.

طفلة صغيرة بمدينة القاهرة القديمة

صورة لطفلة تتعلم القراءة والكتابة

قاعدة تمثال غير منتهية

مشهد على ميدان التحرير، ومأذنة مسجد عمر مكرم في خلفية الصورة. في منتصف الميدان توجد قاعدة التمثال التي لم تنتهى...