وصف

وكالة بازرعة.شارع التمبكشية.الجمالية
رقم الاثر :
398
الموقع :
تقع بشارع التمبكشية في حي الجمالية
المنشئ :
شراء : محمد بازرعة
تاريخ الانشاء :
القرن 11 الهجرى . 17 الميلادى
تاريخ الوكاله :
في أوآخر القرن التاسع عشر جاء محمد بازرعه اليمني القادم من حضرموت واشترى وكالة التمبكشية والتي أنشئت في العهد الفاطمي في القرن الحادي عشر الهجري (السابع عشر الميلادي) وكانت هذه الوكالة والتي تمثل قيمة اثرية تعرف باسم وكالة الكخيا نسبة الى حسن كتخذا والملقب بالكخيا معدة لبيع الاخشاب وظلت معروفة بهذا الاسم حتى اشتراها محمد بازرعه واطلق عليها وكالة بازرعة وخصصها لبيع البن اليمني والصابون النابلسي واللوز البلدي والعنبر.
الوصف المعمارى :
تخطيط الوكاله :
الأول:
الجزء التجاري :
يضم حواصل تنتظم حول الصحن بالطابقين الأرضي والأول، بالاضافة إلى المحلات التجارية التي تطل على الواجهة الرئيسية للوكالة في شارع التمبكشية بالطابق الأرضي.
الجزء الثاني :
هو جناح سكني يتكون من طابقين أعلى الحواصل، وتتكون كل وحدة سكنية من طابق أول فيه مدخل ودورة مياه ومطبخ صغير وسلم وقاعة استقبال ومعيشة بارتفاع طابقين.
الصحن :
مساحة الصحن طوله 27.65م وعرضه 10.75م،
المدخلان:
الأول:
رئيسي يؤدي إلى فناء الوكالة،
الثاني :
مدخل خاص يؤدي إلى الوحدات السكنية العلوية ولا يتصل بالصحن. إذ يُصعد من خلاله إلى الأدوار السكنية مباشرة وفي ذلك مراعاة للخصوصية وفصل حركة التجارة عن حركة النزلاء. هذا ويقع المدخلان على واجهة الوكالة الشمالية، أما بقية واجهات الوكالة فملاصقة لمبانٍ مجاورة. اما أهم ما يميز الواجهة الرئيسية للوكالة فكتلة المدخل، التي يبلغ اتساعها حوالي 5.40م ويتوجها عقد موتور «نصف دائري» مكون من صنجات حجرية.
كتلة المدخل:
فتحة تضم الباب الرئيسي المكون من ضلفتين (درفتين) خشبيتين خاليتين من الزخارف.
الجفت لاعب:
هو نوع من الزخرفة انتشر في العصر المملوكي والعثماني باستخدام حرف «الميم» بطريقة هندسية، وقد شكلت ميمات سداسية.
جدران الوكاله :
يتكون من اربعة جدران عبارة عن بائكات، كل بائكة مكونة من صفين من العقود يعلو كل منهما الآخر، وتحمل هذه البوائك دعامات حجرية مربعة تمثل واجهة الممر الذي يتقدم الحواصل الموجودة بالصحن بالطابق الأرضي والأول.
ويوجد فوق حواصل الدور الأول رفرف خشبي مزخرف في واجهته بزخارف نباتيه. وهذا الزخرف محمول على كوابيل خشبية.
الاجزاء السكنية وملحقاتها :
تطل على الصحن عن طريق فتحات نوافذ يغلق على كل فتحة، إما شباك حجاب من الخشب الخرط أو مشربية خشبية من الخشب الخرط ويحمل كل مشربية مجموعة من الكوابيل الخشبية.
وقد استخدمت الأحجار القوية في بناء الدور الأرضي والأولى للوكالة كحوائط حاملة، أما باقي الوكالة فبني من الآجر الأحمر (الطوب او القرميد الاحمر) وغطي بطبقة من الجير (الكلس).
كما استعمل في واجهة الوكالة وواجهة الطابق الأرضي والأول من الداخل التشكيل اللوني «المشهر» وهو استخدام اللونين الأصفر والأسود في طلاء الحجر وهو نوع من الزخرفة استخدم منذ بداية العصر المملوكي.
ترميم الوكالة
الترميم تضمن ترميماً معمارياً دقيقاً للجدران والحوائط. وشمل تنظيف جميع الأخشاب «الأرابيسك» من مشربيات ونوافذ وأبواب، ودهنها بمواد تحافظ على طبيعة الخشب ولا تؤثر في طبيعته الأثرية، وتغيير بلاط البانكات التي تآكلت بفعل الزمن، وتزويد الوكالة بنظم انارة على أعلى مستوى

تم التحميل في 30.07.2016 من قبل salah123

القاهرة التاريخية / الجمالية, (-5000 - -1), العمارة

الكلمات الدالة

سوف يظهر التعليق الخاص بك بعد أن تتم مراجعته من قبل المعهد الدنماركي المصري للحوار (ديدى). ويتم ذلك خلال ٧٢ ساعة

شكراعلى تعليقك

وكالة بازرعة.شارع التمبكشية.الجمالية

الإبلاغ عن هذا المحتوى

اختر السبب الأهم لهذا التقرير

اسمك

بريدك الإلكتروني

المزيد من التفاصيل

شكرا لتقريرك

المزيد من نفس المجموعة

مدخل الحاكم

بوابة مسجد الحاكم.

مسجد الحسين

منارة جامع الحسين، المسمَّى باسم حفيد النبي محمد.

مسجد الحاكم

الساحة الداخلية لمسجد الحاكم.

باب النصر

بوابة مسجد الناصر محمد، كانت قديمًا بوابة لكنيسة في عكا، وقد استخدمت نصبًا تذكاريًّا لانتصار المماليك على الصليبيين في القرن...

مآذن القاهرة

مآذن مسجد قلاوون وابنه الناصر، بني في القرن الرابع عشر، يُعَد أحد أرقى الأمثلة على الطراز المعماري في ذلك الوقت.

سوق الجمعة

رجل يسير على أنقاض مسار السكة الحديد بسوق الجمعة.

خان الخليلي

محلات خان الخليلي، وهو سوق من العصور الوسطى، ترجع شهرته لكونه مكانًا لبيع المصنوعات اليدوية للعمال المحترفين في القاهرة.

خان الخليلي

ممشى في قلب السوق.

رجل يتجول في خان الخليلي

رجل يسير بين المحلات في سوق خان الخليلي، أهم أسواق العصور الوسطى في مصر. وهو الآن هو أهم المعالم السياحية.

محل في الخان

محل يبيع المصنوعات والمشغولات المصرية في خان الخليلي القديم، الذي يعود تاريخه إلى العصور الوسطى. كانت المحلات يجاور بعضها بعضًا...

محل يبيع طاولات القهوة

محل في شارع المعز، أهم الشوارع التاريخية في المدينة، يبيع كل ما تحتاجه من أجل شيشتك (النارجيلة).

تيار من المارة

حشد يسير أمام سبيل عبد الرحمن كتخدا، بني في القرن السابع عشر. يقع على المحور الرئيس لشارع المعز.

بازار في الشارع

باعة جائلون يستخدمون الحوائط التاريخية للبوابات والآثار ليعرضوا عليها سلعهم في سوق خان الخليلي التاريخي.

الجمالية

صورة من حديقة الأزهر المطلة على منطقتي الدرب الأحمر والجمالية، حيث يمكن رؤية العديد من المآذن للمساجد التاريخية. وجاءت الحديقة...

الجمالية

صورة للمدينة التاريخية تُظهر المآذن العديدة للجامع الأزهر الذي تم بناءه في القرن العاشر. وقد كان الأزهر أول مسجد بالقاهرة؛...